المزيد
الآن
"النقد الدولي" يتوقع دخول المغرب حالة من الركود في 2020
اقتصاد

"النقد الدولي" يتوقع دخول المغرب حالة من الركود في 2020

يتوقع صندوق النقد الدولي أن يمر المغرب بحالة من الركود في 2020 نظرا للانخفاضات الكبيرة في الصادرات والسياحة وتحويلات العاملين في الخارج، والتوقف المؤقت للنشاط الاقتصادي.

وتأتي توقعات النقد الدولي بعد قيام السلطات المغربية أمس الأربعاء بسحب كل الموارد المتاحة للمغرب بموجب اتفاق خط الوقاية والسيولة البالغة حوالي 3 مليار دولار أو 240 بالمئة من حصة العضوية وحوالي 3 بالمئة من الناتج المحلي.

وأوضح الصندوق في بلاغ له أن هذا التمويل سيساعد المغرب على الحد من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لجائحة كوفيد-19 كما سيسمح لع بالحفاظ على مستوى كاف من الاحتياطات الرسمية لتخفيف الضغوط عن ميزان المدفوعات، خصوصا وأنه من المتوقع أن يسجل المغرب اتساعا في عجز الحساب التجاري وانخفاض تدفقات رؤوس الأموال الداخلة إليه عام 2020. 

وشدد الصندوق على أنه سيظل على تواصل وثيق مع المغرب لمتابعة جهود السلطات في التعامل مع أثر الجائحة.

وقد عقد المغرب منذ عام 2012 أربعة اتفاقيات متتالية مع الصندوق تتيح له استخدام خط الوقاية والسيولة الذي يعتبر أداة وقائية مصممة لتلبية احتياجات السيولة لدى البلدان الأعضاء التي تمتلك أساسيات اقتصادية سليمة لكن لديها بعض مواطن الضعف المتبقية، حيث يتيح هذا الخط الحصول على موارد من الصندوق بصفة عاجلة في حالة وقوع صدمات خارجية أو حدوث تدهور في البيئة العالمية.

وأشار الصندوق أنه إلى حدود يوم أمس الأربعاء 7 أبريل، لم يسبق للمغرب أن قام بسحب موارد خط الوقاية والسيولة، حيث أن هذه الخطوة تأتي لمواجهة الصدمة غير المسبوقة التي سببتها جائحة كوفيد-19، بما في ذلك تأثيرها المحلي وتداعيات الركود العالمي الناجم عنها. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع