المزيد
الآن
كيف الحال

النسيان والتأجيل من علامات الإرهاق الذهني.. التفاصيل في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

"أشعر دائما بالتعب، ذهبت عند الطبيب، وأخبرني أن كل شيء على ما يرام، ومع ذلك أشعر بالتعب"، هذه العبارة تتردد على لسان عدد كبير من الأشخاص، الذين لم يعودوا قادرين على تحمل المزيد ولا يعرفون السبب، هؤلاء الأشخاص يعانون من الإرهاق الذهني. فكيف يمكن أن يشخصوا حالتهم؟

هناك أعراض تظهر في البداية، فبل الوصول إلى مرحلة الإرهاق الذهني، ويمكن أن نلاحظها في النوم، حيث يحس هؤلاء الأشخاص أنهم مرهقون ومع ذلك لا ينامون، كما أنهم يجدون صعوبة كبيرة في الاستيقاظ، وفي بداية نهارهم يتخوفون من الأعمال التي تنتظرهم، ونجدهم دائما يرددون "أريد أن أبقى لوحدي يوما أو يومين، لا أريد أن أكلم أحدا".

وعندما يصل هؤلاء إلى الإرهاق الذهني، نلاحظ أنهم يصبحون كثيري النسيان، ويفضلون تأجيل كل شيء، ويحسون بأنهم غير قادرين على القيام بأعمال كانوا ينجزونها بسرعة في السابق.

تفاديا للوصول إلى هذه المرحلة، تؤكد الكوتش ربيعة الغرباوي على ضرورة تخصيص وقت للراحة يوميا في مكان هادئ وبدون هاتف أو تلفاز. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من برنامج "كيف الحال"..

السمات ذات صلة

آخر المواضيع