المزيد
الآن
كلنا أبطال

هاجر، ممرضة من بين المئات تكرس وقتها للإعتناء بمرضى كوفيد.. بورتريه في "كلنا أبطال"

دوزيمدوزيم

من يتذكر منكم ذلك النشيد الذي حفظناها في المرحلة الابتدائية عن الممرضة؟ في كلماته وصف وعرفان لنساء اخترن مهنة لا يستغنى عنها أبدا في سلسلة علاج أي مرض، هاجر بيروز، واحدة منهن، تواجه اليوم الوباء إلى جانب زميلاتها في المركز الاستشفائي الإقليمي ابن مسيك بمدينة الدار البيضاء بكل تفان وإخلاص، لقد أصبحت العناية بمرضى فيروس كورنا أولوية منذ استقبال أول حالة أواخر شهر مارس الماضي.

بهذا المركز حيت تعمل هاجر، تم استقبال حالة لسيدة حامل مصابة بالفيروس، وضعت السيدة مولودها قبل أن تشفى، فكان كل هم فريق العمل، أن تمر عملية الولادة القيصرية بسلام، وأن لا تنتقل العدوى لهذا المولود... هذه واحدة من الحالات الكثيرة التي سهر فريق الممرضين على العناية بها إلى أن غادرت المستشفى بعد ان انتصرت على المرض..

في مثل هذه اللحظات، تعجز هاجر عن التعبير عن إحساسها، فرغم الخوف الذي تشعر به أثناء تعاملها مع المرضى، ورغم اضطرارها للمكوث في الفندق بعيدا عن الأسرة، إلا أن فرحتها لا توصف عندما يغادر أحد المرضى المستشفى، عندما تشاهد فرحة العائلة وامتنان المريض وكلمات الشكر...

شاهدوا الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع