المزيد
الآن
المدير العام لـCDG المغرب يعرف تناقضا على مستوى نموه الاقتصادي‎
اقتصاد

المدير العام لـCDG المغرب يعرف تناقضا على مستوى نموه الاقتصادي‎

أسامة الطايعأسامة الطايع

قال عبد اللطيف زغنون، المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير إن المغرب يعرف  تناقضا على مستوى النمو الاقتصادي رغم الجهود الكبيرة التي يبذلها في مجال الاستثمار الوطني والأجنبي وخلق المزيد من القيمة المضافة وفرص شغل.

وأضاف زغنون في تصريح صحفي، عقب ندوة نظمتها مجموعة CDG، الجمعة، بالرباط حول موضوع “التحول الهيكلي للاقتصاد الوطني من أجل تنمية مستدامة ونمو شامل  ان هذا الاخير لا يتجاوز في السنوات الأخيرة 3.5 بالمائة.

واعتبر زغنون أن المعدل بعيد عن المعدلات والتي تتراوح ما بين 5 و6 بالمائة مثل تركيا. ومشددا على أن النمو الاقتصادي يجب أن يتحسن من أجل بلوغ الهدف المنشود وهو خلق المزيد من فرص الشغل والاستجابة لانتظارات الشباب مضيفا أن المطلوب الآن هو البحث عن الإجراءات العملية التي يجب أن يقوم بها المغرب لتحسين نموه الاقتصادي.

وأشار المدير العام لـCDG، أن معدل هذا الاستثمار خلال 20 سنة بالنسبة للناتج الوطني الخام يفوق 31 بالمائة، معتبرا انه  من أعلى المعدلات بالنسبة للبلدان في طريق النمو مضيفا أن المغرب انخرط منذ بداية 2000 في مجموعة من الأوراش الكبرى والإصلاحات التي همت عددا من القطاعات والتي يكمن الهدف منها في تحسين الجاذبية 

زغنون قال إن المغرب تبنى اتجاه صناعة السيارات والطائرات والتصدير وترحيل الخدمات “أوفشورينغ” لكن لابد له من بدل مجهود كبير فيما يخص النمو الاقتصادي.  إلى ضرورة انخراط المقاولات الصغرى والكبرى، عبر المواكبة وتشجيع الابتكار حتى يتمكن قطاع الاقتصاد والصناعة من تحقيق تحول هيكلي يساير التطورات التي تعرفها الدول في العالم.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع