المزيد
الآن
الكاتب العام لـ"ترانسبرانسي المغرب": تفعيل هيئة الوقاية من الرشوة محتشم وصوري
مجتمع

الكاتب العام لـ"ترانسبرانسي المغرب": تفعيل هيئة الوقاية من الرشوة محتشم وصوري

أحدثت الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، بهدف العمل على تخليق الحياة العامة والحكامة الجيدة والتقنين، كما تعمل حسب الظهير المنظم لها على مهام المبادرة والتنسيق والإشراف وضمان تتبع تنفيذ سياسات محاربة الفساد، وتلقي ونشر المعلومات في هذا المجال، والمساهمة في تخليق الحياة العامة، وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة.

وجاء إحداث الهيئة في سياق اتسم بإنشاء عدد من الهيئات الدستورية الأخرى، مثل مجلس المنافسة التي تم تعيين أعضائها وشرعت في العمل، غير أنه في المقابل  لم يتم بعد استكمال تشكيل أجهزة هيئة النزاهة والوقاية من الرشوة، حيث ما زال تفعيلها "محتشما  وصوريا"، حسب الكاتب العام لـ"ترانسبرانسي المغرب" أحمد البرنوصي.

وحسب ذات المتحدث، فإن مصادقة المغرب في 2007 على الاتفاقية الأممية لمحاربة الفساد، ألزمته بتشكيل هذه اللجنة وتوفير مختلف إمكانيات نجاحها، "غير أنها رأينا العكس حيث جمدت منذ أكثر من ثلاث سنوات، واستئنف عملها مع تعيين الملك لرئيس جديد خلال شهر دجنبر 2018."

وأضاف المتحدث في تصريح لموقع القناة الثانية أنه "إلى اليوم لم يتم تعيين أعضاءها"، مبرزا أن "مشروع إعادة النظر في القانون المؤسس، مجمد حاليا في دواليب الحكومة بمبرر عدم السماح لمشروعي قانون، يتضمنان صلاحية إمكانية الاستقصاء والتقصي وإحالة ملفاتها مباشرة على العدالة".

البرنوصي، أوضح أن هاتين الصلاحيتين "هما الأهم وإلا بقيت اللجنة صورية لديها صفة استشارية شكلية، كمكتب دراسات لإبداء الرأي وبدون سلطات". وأضاف: "نلاحظ منذ أكثر من سبع سنوات على إنشاء الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، والتي أشار رئيسها السابق في عدد من المناسبات إلى إعادة النظر في قوانينها، ذلك أن القانون الحالي يعكس غياب الإرادة الحقيقية لمحاربة الفساد".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع