المزيد
الآن
كيف الحال

العمل عن بعد.. مريح أم متعب؟ في كيف الحال في الدار

دوزيمدوزيم

تتطرق عزيزة لعيوني في هذا العدد  إلى موضوع العمل عن بعد الذي اعتقد كثير من الناس أنه سيكون افضل وغير متعب، على اعتبار أنهم لن يضيعوا الوقت في المواصلات التي تستنزف الكثير من الطاقة،  وغيرها من الأمور... لكن العكس هو الذي حصل، حيث أصبح هؤلاء يشتكون من التعب والضغط النفسي.

الكوتش سناء السقاط، مدربة في التنمية الذاتية، تقول إن الخروج من هذا الوضع يأتي عن طريق احترام أوقات العمل، إذ لا ينبغي أن يعمل الشخص اكثر من اللازم على حساب راحته وأسرته، وهي تنصح بإعداد برنامج يتم فيه تسطير الأولويات حتى تكون الأمور واضحة، وبعد ذلك يمكن التأقلم مع بعض الأحداث الطارئة التي لن تؤثر بشكل كبير  مادامت الاولويات والأساسيات محددة سلفا.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع