المزيد
الآن
السفير الأمريكي الجديد يؤدي القسم قبيل حلوله بالمغرب
دبلوماسية

السفير الأمريكي الجديد يؤدي القسم قبيل حلوله بالمغرب

أدى السفير الأمريكي الجديد بالمغرب دافيد فيشر القسم، يوم أمس الجمعة، قبيل سفره إلى المغرب، حيث يرتقب أن يقدم أوراق اعتماده للسلطات المغربية خلال الأيام القليلة المقبلة.

جاء ذلك بعد أسابيع قليلة من مصادقة  مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الخميس 19 دجنبر الماضي، على تعيين رجل الأعمال الأمريكي المقرب من الحزب الجمهوري الحاكم كسفير لواشنطن بالرباط.

وقال المتحدث باسم السفارة الأمريكية بالرباط جوشوا واغنر في تصريح خاص لموقع القناة الثانية إنه وبالرغم من تأخر مصادقة مجلس الشيوخ على تعيين السفير الأمريكي الجديد بالمغرب، فإن "كل العاملين في السفارة استمروا في العمل بشكل مكثف وجاد على جميع الأصعدة، بهدف الحفاظ على جودة الشراكات الثنائية بين المغرب وأمريكا."

وأضاف جوشوا واغنر أن المصادقة على هذا التعيين تأتي لتجيب على العديد من الأسئلة بشأن العلاقات المغربية الأمريكية، مشددا على أن أمريكا تعتبر المغرب شريكا استراتيجا بالمنطقة، وطيلة السنتين الماضيتين، استمرت السفارة الأمريكية بالرباط في العمل بوثيرة مكثفة من أجل تطوير هذه الشراكة.

وقال واغنر إنه من المحتمل إن يحل السفير الأمريكي الجديد بالمغرب خلال النصف الثاني من شهر يناير الجاري.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعاد تعيين رجل الأعمال الأمريكي المقرب من الحزب الجمهوري الحاكم، دافيد فيشر كسفير لواشنطن بالمغرب شهر يناير الماضي، بعد فشل الكونغرس الأمريكي في المصادقة على هذا التعيين في السنة الماضية.

ووفق الموقع الرسمي للكونغرس الأمريكي، فإن الكونغرس توصل من البيت الأبيض بملف تعيين دافيد فيشر كسفير لواشنطن بالمغرب خلال شهر يناير 2018، وتمت إحالة الملف على لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ يوم الأربعاء 16 ينيار الماضي من أجل دراسة التعيين والمصادقة عليه.

وقبل إعادة التعيين، كان مجلس الشيوخ بالكونغرس الأمريكي قد أعلن فشله خلال السنة الماضية في المصادقة على تعيين دافيد فيشر كسفير لواشنطن بالمغرب،وأعاد الملف إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل البث في ما إذا كان يريد إعادة تعيينه أم تعيين شخص آخر كسفير بالمغرب.

ووفق وثيقة نشرت على موقع الكونغرس توضح حصيلة التعيينات في السنة الماضية، فقد تم إعلان تعيين فيشر سفيرا لأمريكا بالمغرب من طرف الرئيس الأمريكي ترامب لأول مرة يوم 21 نونبر 2017، ثم أحيل ملف تعيينه على لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي يوم فاتح دجنبر 2017.

وفي يوم 23 غشت 2018، تقول الوثيقة، تمت عقد جلسة استماع لدافيد فيشر أمام لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس، حيث نوقشت رؤيته السياسية للعلاقات المغربية الأمريكية وكذا مؤهلاته الدبلوماسية وما إذا كان تعيينه في منصب سفير بالمغرب قد يضعه في حالة تنافي مع مصالحه الشخصية.

وفي يوم 3 يناير الجاري، توضح الوثيقة، قررت اللجنة عدم المصادقة على التعيين وإرجاع ملف دافيد فيشر  إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دون شرح أسباب هذا القرار.

دافيد فيشر الذي أعاد  ترامب تعيينه سفيرا لأمريكا بالمغرب  خلفا للسفير الأمريكي السابق دوايت بوش، هو رجل أعمال وسياسي مقرب من حزب الجمهوريين، الذي ينتمي إليه ترامب.

 فيشر، الذي يشغل الآن منصب المدير العام لمجموعة سابريب كوليكشن، بدأ كمستشار خدمات في شركة عائلته قبل أن يترأس الشركة في سنة 1990. وخلال إدارته للشركة، جعل منها أكبر 15 مجموعة في الولايات المتحدة الأمريكية، تجاوزت قيمة مداخيلها سنة 2016 2.4 مليار دولار.

وكان دوايت بوش آخر سفير للولايات المتحدة الأميركية في الرباط في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، وقد غادر منصبه منتصف يناير 2017 دون أن يخلفه أحد، لتتولى رئاسة البعثة الدبلوماسية الأمريكية بالمغرب، القائمة بأعمال السفارة، ستيفاني ميلي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع