المزيد
الآن
السعيد: المرحلة الحالية بالنسبة للمواطن أهم بكثير من الاهتمام بالانتخابات الم...
سياسة

السعيد: المرحلة الحالية بالنسبة للمواطن أهم بكثير من الاهتمام بالانتخابات المقبلة

دوزيمدوزيم

قال عتيق السعيد المحلل السياسي والباحث الجامعي إن التنمية المجتمعية بصفة عامة عملية تشاركية تشمل جميع الفاعلين في الدولة حيث تهدف إلى تسريع النمو في المجتمع أي تحقيق زيادة سريعة تراكمية و مستدامة، حيث تكون هذه التنمية موجهة بالأساس لخدمة المجتمع والدولة بصفة عامة.

وأضاف السعيد في حوار مع موقع القناة الثانيةأن التنمية السياسية التي هي أحد أوجه التنمية المجتمعية، تتركز في جوهرها تنمية روح المواطنة و الوساطة الإجتماعية و المشاركة السياسية، هذه الأخيرة التي تمثل مؤشراً قوي الدلالة على مدى تطور المجتمع ككل.

واعتبر الباحث الجامعي أن التوجه البحثي في الوقت الراهن اتجه إلى  تبني اطار شامل الأبعاد للتنمية الذي ينبغي أن تكون في جميع الميادين الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وهكذا على غرار التنمية الاقتصادية.

وفيما يلي نص الحوار...

 ماهو دور الأحزاب السياسية في هذا السياق الاجتماعي و الاقتصادي الذي عرفته الدولة في سيرورة العملية التنموية ؟

أصبح التوجه نحو ترسيخ التنمية السياسية مطلبا ملحا في الآونة الأخيرة لما لها من وظائف عديدة تهتم بالارتقاء بالأداء السياسي للأحزاب السياسية على مستوى الأفراد و التكتلات و التدبير الحكومي.

السياق السياسي بالمغرب عرف تطورا كبيرا منذ تعديل الدستور في سنة 2011 حيث ارقت الوثيقة الدستورية الى مراتب عليا من المشاركة السياسية و تقوية التمثيلية السياسية و العمل التشاركي, أضف الى ذلك ما عرفته بنيات الدولة من تحديث في نظام اللاتمركز الاداري عبر تفعيل ورش الجهوية المتقدمة التي تعتبر ركيزة اساسية للتنمية المجالية.

و بالتالي فالاحزاب السياسية مطالبة بتجويد اداءها السياسي خدمة لاهداف التنمية عبر مجموعة من الآليات، تمكين الشباب وتجديد الوجوه داخل مكاتبها الذي أصبح محط نقاش مستمر، وهو الأمر الذي ظلت عليه لأن ديمومة الحزب و قوته لا تكتمل إلا إذا كانت تجعل من الديمقراطية الداخلية منهجية لا محيد عنها .

وبتعبير آخر، لا يمكن للأحزاب أن تتبنى قضية الديمقراطية إذا كانت هذه الأخيرة غائبة أو ضعيفة الوجود على مستوى الهياكل الداخلية للأحزاب.

تحقيق التنمية بالنسبة للأحزاب السياسية يتطلب فضاء محفزا على العمل الجاد و المسؤول في سياق يستلزم ربط المسؤولية بالمحاسبة، كذلك حالة من الأمل المرتبط بفعالية الحكومة الجديدة المنقحة بالكفاءات، أيضا أفاق المرحلة المقبلة وتحديات تفعيل الأوراش التنموية لاسيما النموذج التنموي الجديد الذي قدم هندسته جلالة الملك ، كلها رهانات تجعل الأحزاب السياسية ملزمة بأن تكون الأداة الفعالة في تدبير الاوراش و حلقة الوصل بين احياجات وتطلعات المواطن في مختلف الجهات بالعمل الحكومي.

 يلاحظ ان الاهتمام بالانتخابات المقبلة اصبح يجذب الاحزاب السياسية كيف يمكن الموازنة بين هاته المرحلة و السياق المقبل ؟

 الحديث عن انتخابات 2021 و اهتمام او انشغال الاحزاب بهذه المرحلة يعتبر تيهان سياسي و مرفوض حاليا لان الحكومة لازالت مستمرة و مجموعة من الاوراش لا زالت تنتظر التفعيل لعل في مقدمتها تفعيل النمودج التنموي الجديد و تقليص الفوارق الاجتماعية و الربط و التعاون بين الجهات و غيرها من الاوراش.

و بالتالي فالاحزاب السياسية مطالبة بالانكباب في برمجة البرنامج الحكومي المرحلة الحالية أولى بما يمكن ان يشغل الشباب و باقي طبقات المجتمع التي تعيش أزمة اجتماعية تتسع رقعتها في سياق تقل فيه فرص الشغل و تتدنى فيه الخدمات الاجتماعية في شتى المجالات حقيقة هناك اشكالات كثيرة تساهم في السباق نحو كسب الثقة بالاستحقاقات القادمة.

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع