المزيد
الآن
"حماية المستهلك": عدد المدخنين المغاربة غير دقيق.. والحكومة مطالبة بتشديد الر...
صحة

"حماية المستهلك": عدد المدخنين المغاربة غير دقيق.. والحكومة مطالبة بتشديد الرقابة

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

التبغ يقتل نصف من يتعاطونه تقريبا، حيث يتسبب في أكثر من 8 ملايين حالة وفاة سنويا منهم أكثر من 7 ملايين ممن يتعاطونه مباشرة ونحو 1.2 مليون من المدخنين السلبيين، وذلك حسب الأرقام التي كشفت عنها منظمة الصحة العالمية في تقريرها لسنة 2019، مشيرة إلى أن فرصة إصابة المدخنين بأمراض سرطان الرئة، الربو والسل تتضاعف عدة مرات مقارنة بغير المدخنين. 

فما هو واقع المدخنين في المغرب؟ وما مدى نجاعة الجهود التي تقوم بها الدولة من أجل مواجهة هذه الآفة؟ الجواب في الحوار التالي مع بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك. 

وزارة الصحة تتحدث عن وجود 7 ملايين مدخن مغربي، فما هو واقع التدخين في المغرب؟ 

هناك تضارب في الأرقام حول عدد المدخنين في المغرب ومن الصعب إعطاء رقم دقيق، لأن هذا الموضوع طابو في بعض المناطق، مما يجعل بعض النساء يتكتمن عن تعاطيهن للسجائر.

ومؤخرا أصبح المواطنون يتعاطون للشيشا بشكل كبير، مما تسبب في انتشار مجموعة من الأمراض كالسل وغيره من الأمراض المعدية. 

ما مدى نجاعة الجهود التي تقوم بها الدولة من أجل مواجهة هذه الآفة؟

الحكومة لا تراقب القطاع، ذلك أن التبغ هو المنتوج الوحيد الذي يستثنى من القانون 27-08 المتعلق بالسلامة الصحية للمنتوجات الفلاحية، رغم أنه منتوج نباتي ويجب أن يخضع للمراقبة.

وأشير في هذا السياق إلى أن السجائر التي تدخل إلى المغرب هي دون المستوى وليست في نفس جودة السجائر التي يتم تقديمها للمستهلك الأوروبي، مما يجعل صحة المواطنين معرضة للخطر مرتين، من جهة بسبب الأضرار المترتبة عن التدخين، ثم من جهة أخرى بسبب ضعف جودة السجائر المسوقة في المغرب.

وينضاف إلى مشكل المراقبة، مشكل التدخين السلبي، وعدم تطبيق قانون منع السجائر في الأماكن العمومية، مما يستدعي ضرورة تشديد المراقبة على القطاع، وخلق وزارة خاصة بالاستهلاك.

منظمة الصحة تقترح في تقريرها مجموعة من الحلول من أجل مواجهة الظاهرة كالزيادة في الضرائب على التبغ، ووقف الاتجار غير المشروع بمنتجات التبغ، ما رأيكم في هذه المقترحات؟

هذه الحلول ليست كافية لوحدها، إذ يجب أن تحرص الحكومة على عدم بيع السجائر للأطفال والقاصرين، منع إشهار منتوجات التبغ عبر وسائل الإعلام، محاربة التهريب، إلى جانب منع المحلات التي تبيع السجائر من بيع منتوجات استهلاكية أخرى. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع