المزيد
الآن
الجمعية العامة للأمم المتحدة.. مشاركة بارزة للمغاربة في قمة المناخ والشباب
بيئة

الجمعية العامة للأمم المتحدة.. مشاركة بارزة للمغاربة في قمة المناخ والشباب

عزيز عليلو من نيويوركعزيز عليلو من نيويورك

حل مساء يوم الخميس الوفد المغربي الذي سيمثل المملكة المغربية والقارة الإفريقية في "قمة الأمم المتحدة للمناخ المخصصة للشباب"، التي ستنعقد يومي السبت والأحد 21 و22 شتنبر الجاري، على هامش الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقبيل انعقاد قمة الشباب والمناخ، من المقرر أن يشارك الشباب المغاربة يوم الجمعة زوالا في مظاهرة بساحة فولي Foley square بنيويورك للتحسيس بمخاطر التغير المناخي.

حاتم العثماني، هو أحد الشباب المغاربة الذين سيمثلون القارة الإفرقية في القمة. حاتم، الذي حصل على الماستر في قانون البيئة والتنمية المستدامة بجامعة محمد الخامس بالرباط، منخرط في برنامج الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة والشباب 2063. 

 

ورغم أن مجال عمله بعيد عن البيئة، إذ يشتغل حاليا كمنسق وطني لمكاتب إيرازموس بالمغرب، إلا أن حاتم يظل منخرطا بشكل مكثف في البرامج الخاصة بالشباب والبيئة والتنمية المستدامة، وذلك عبر عمله مع مجموعة من المنظمات غير الحكومية العالمية، من ضمنها مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع وبرنامج الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية.

مريم هدية ستكون أيضا من الشباب المغاربة الذين سمثلون المغرب والقارة الإفريقية في القمة. تقول مريم إن مدينة الداخلة، التي وُلدت وترعرعت فيها، جعلتها تهتم بالطبيعة والبيئة منذ الصغر.

"لقد كانت لدي الفرصة خلال دراستي في ثانوية الحسن الثاني بالداخلة أن أنضم إلى نادي البيئة والمشاركة في مجموعة من الأنشطة التي أثارت إنتباهي إلى مسؤوليتنا تجاه البيئة،" تقول مريم، مضييفة أنها في سنة 2014 شاركت في مسابقة للتصوير الفوتوغرافي مظمتها مؤسسة محمد السادس كمصورة شابة مهتمة بالبيئة.

 

وفي سنة 2015، تقول مريم، "فُزت بالمسابقة الدولية golfen drop التي نظمها المعهد العالي للدراسات حول التنمية المستدامة ، والتي تهدف إلى تشجيع الشباب بالعالم على الإنخراط في المبادرات الرامية إلى الحافاظ على البيئة."

وستشارك مريم في هذه القمة إلى جانب مواطنتها منال بيدار، التي تنحدر من مدينة أكادير، حيث أسست ناديين حول البيئة، الأول "جمعية أصدقاء الأرض" والثاني منظمة "SOS planet Agadir".

منال بيدار نظمت أكثر من 60 تظاهرة من خلال هذين الناديين بأكادير واستطاعت الترويج لأنشطتها عبر الإذاعات والصحف والإعلام المرئي بهدف تحسيس المواطنين بمخاطر التغيرات المناخية.

 

وفي سنة 2019، فازت منال بيدار بالجائزة الثانية في برنامج نموذج الأمم المتحدة للشباب، وفي شهر فبراير من نفس السنة تم اختيار منال بيدار من أجل تمثيل امرسسة محمد السادس في المنتدى النسائي العالمي حول المجتمع والمناخ في العاصمة اليابانية طوكيو.

ويشار إلى أن  "قمة الأمم المتحدة للمناخ المخصصة للشباب"، والتي جاء تنظيمها اعترافا بما يبدله الشباب في العمل المناخي، ستنعقد يوم السبت 21 شتنبر بهدف من الشباب  الناشطين والمبتكرين ورواد الأعمال ممن يقودون النشاط المناخي منبرا  من أجل التعبير عن أفكارهم.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع