المزيد
الآن
التقدم والاشتراكية ينتقد مشروع قانون المالية الجديد ويعتبره "مخيبا للآمال"
سياسة

التقدم والاشتراكية ينتقد مشروع قانون المالية الجديد ويعتبره "مخيبا للآمال"

دوزيمدوزيم

اعتبر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية أنّ مشروع قانون المالية لسنة 2021 الذي تقدمت به الحكومة إلى مجلسي البرلمان، "مخيّبٌ للآمال، وسيكون عاجزا عن تقديم الأجوبة اللازمة عن الوضع المقلق الذي تعيشه بلادنا"، مبرزاً أنه لن يكون بمقدوره إعادة الثقة للفاعلين في تحقيق الانطلاقة الاقتصادية الكفيلة بتحريك آلة الإنتاج ومعالجة الأوضاع الإجتماعية المتدهورة".

 وأشار المكتب أن المشروع "يفتقد لأي طموح أو جرأة في مستوى الرهانات الجسيمة المطروحة، وبقائه حبيس مقاربة لن تمكن من مباشرة الإصلاحات المهيكلة الضرورية والمنتظرة"، من ضمنها، يضيف الحزب، تلك التي تقدم بها مؤخرا والتي سيقوم بطرحها والدفاع عنها داخل وخارج البرلمان بمناسبة مناقشة مشروع قانون المالية.

وأضاف الحزب في بلاغ له، أنّه يسجل  "بأسف كبير، الجو السياسي السلبي الناتج عن ممارسات الأغلبية الحكومية بكافة مكوناتها"، مورداً أنّها "عوض أن تبادر إلى حمل هذه القضايا التنموية الحيوية كحكومة سياسية منسجمة وقوية، وأن تنكب بالأسبقية على معالجة الملفات المرتبطة بأوضاع المواطنات، فإن أحزاب الأغلبية الحكومية تفضل إعطاء الأولوية لإشهار خلافاتها حول موضوع القوانين الانتخابية وتضخيمها والتراشق العقيم في شأنها، بما يؤثر سلبا على التحضير السليم للإستحقاقات المقبلة، وبالموازاة مع ذلك، تغيب ما تستدعيه تحديات الإقلاع الاقتصادي ومعالجة الأوضاع الاجتماعية من إجراءات عاجلة".

وبخصوص حياة الحزب الداخلية وبرنامج العمل للفترة المقبلة، كشق المكتب السياسي  عن التحضيري لجامعة حزب التقدم والاشتراكية التي ستنظم في 11 و 12 نونبر 2020، مبرزاً أنه تمّ اتخذ التدابير اللازمة لإنجاح هذه المحطة الفكرية والسياسية التي تشكل تقليدا سنويا للتفكير وتدارس القضايا الأساس لوطننا وشعبنا حيث ستتمحور أشغالها هذا العام حول موضوع راهني يحمل عنوان “ الحاجه إلى السياسة ” .

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع