المزيد
الآن
الدين والناس

التضامن في زمن الوباء واجب الجميع في "الدين والناس"

دوزيمدوزيم

يواصل العلامة مصطفى بنحمزة إعطاء نماذج من سيرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، وكيفية تعامله مع الأزمات، ويتحدث لنا عن مساعدة النبي ( ص) لأهل مكة رغم العداء الذي كان قائما آنذاك، فقد علم الرسول صلى الله عليه وسلم عندما استقر بالمدينة المنورة أن مكة أصابها قحط ومجاعة، فأرسل إليها مبلغا من المال لمساعدة أهلها، وهو نموذج رائع لترفعه صلى الله عليه وسلم عن الخلافات، ورفع شأن التضامن في أوقات المحن.

نموذج آخر لتعامل الرسول الكريم مع الناس في وقت الحاجة، وهو عندما قدم إليه رجال رثى لحالهم، فخطب في الناس ودعاهم إلى الإنفاق والتصدق مما يملكون ولو بشق ثمرة، لأنه في العادة، عندما تقع الملمات، ننتظر مساعدات الأغنياء، وهذا خطأ، لأن كل فرد يجب أن يساهم على قدر استطاعته، والله عز وجل يدعونا إلى الإنفاق في السراء والضراء، وأوقات البلاء هي افضل وقت للتضامن والانفاق لمساعدة المحتاجين. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع