المزيد
الآن
البيدوفيليا في المدارس الإسبانية.. اعتقال أستاذ إسباني اعتدى جنسيا على 10 تلم...
البيدوفيليا

البيدوفيليا في المدارس الإسبانية.. اعتقال أستاذ إسباني اعتدى جنسيا على 10 تلميذات مغربيات

ع.عع.ع

أوقفت السلطات الإسبانية أستاذا في الخمسينيات من عمره للاشتباه في اعتدائه  جنسيا على ما لا يقل عن 10 تلميذات من أصول مغربية، لا يتعدى سنهن 7 سنوات.

الأستاذ الموقوف جعل من المؤسسة التربوية، التي يدرس فيها والواقعة على شارع كييريال بمدينة سبتة المحتلة، مسرحا لجرائم شنيعة ضد الطفولة.

الصحف الإسبانية كشفت أن المشتبه فيه، 55 سنة، متزوج وله ابنان، كان يستدرج ضحاياه إلى أماكن معزولة داخل المؤسسة خلال فترة الاستراحة من أجل ممارسة شذوذه الجنسي.

الاعتقال جاء يوم السبت الماضي بعد ضبط أحد أمهات التلاميذ، التي تعمل داخل المؤسسة، للمشتبه فيه متلبسا وهو يعتدي جنسيا على طفلة أحد جاراتها بمخزن داخل المؤسسة، قبل أن تخبر رجال الأمن.

وبعد الاعتقال ظهر ضحايا جدد للمشتبه فيه وصل عددهن إلى عشر تلميذات لا تتجاوز أعمارهن 7 سنوات. الصحف الإسبانية كشفت أن الرقم مرشح للارتفاع، وأنه من المحتمل أن يظهر ضحايا جدد للمشتبه فيه.

وحسب ما تبين من التحقيق، فإن المتهم هتك عرض مجموعة من الأطفال، معتمدا الأسلوب نفسه، في استدراجهم إلى مخزن داخل المؤسسة، وأحيانا إلى مرأب  قريب من المؤسسة، قبل الاعتداء عليهن.

وتمت إحالة المشتبه فيه على القضاء في حالة اعتقال بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال، في حين انتصبت أسر الضحايا طرفا مدنيا، في القضية التي يتابعها الرأي العام الإسباني.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع