المزيد
الآن
الاستقلال يطالب بتشكيل لجنة استطلاعية للتحقيق في مآل أجهزة التنفس الاصطناعي
سياسة

الاستقلال يطالب بتشكيل لجنة استطلاعية للتحقيق في مآل أجهزة التنفس الاصطناعي

دوزيمدوزيم

طالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بتشكيل مهمة استطلاعية عاجلة حول مآل تصنيع أجهزة التنفس والأسرة الطبية، التي كانت الحكومة قد أعلنت عن بدأ تصنيعها خلال المرحلة الأولى من انتشار فيروس "كورونا".

وجاء في مراسلة رئيس الفريق الاستقلالي نور الدين مضيان في إلى رئيس لجنة القطاعات الانتاجية بمجلس النواب، دعوة الفريق لقيام بمهمة استطلاعية حول مآل تصنيع أجهزة التنفس والأسرة الطبية، بعدما قامت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بتعبئة بعض الصناعات المتطورة ومراكز البحث والجامعات، وإشراك العديد من الكفاءات المغربية، لتصميم وتطوير الأجهزة السالفة الذكر بهدف سد النقص الحاد منها بالمستشفيات المغربية لمواجهة تنامي الوضع الوبائي والتكفل بالمصابين وحماية ارواحهم. 

مطالبة حزب الاستقلال بتشكيل المهمة الاستطلاعية، تأتي وفق ذات المصدر على ضوء ما رافق هذا الموضوع من نقاش بين وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي من جهة ووزارة الصحة من جهة أخرى، مورداً أنه منذ تاريخ الإعلان عن هذه المبادرة في غشت الماضي لم يتم تجهيز المستشفيات بهذه الأجهزة رغم الطلب المتزايد عليها جراء الارتفاع المهول في عدد الإصابات ونسبة الإماتة، في ظل إغلاق الحدود وتوقف العديد من الصناعات وانعكاس ذلك سلبا على استيراد وصيانة العديد من الأجهزة الطبية، منها أجهزة التنفس والأقنعة الواقية والأسرة الطبية ومعدات الكشف عن الفيروس وغيرها.

وتابعت المراسلة أن هذه الأجهزة "ظلت حبيسة قرارات غامضة دون أن تتقدم الحكومة بأي توضيحات من شأنها تنوير الرأي العام بخصوص هذا الموضوع". وأشار الفريق الاستقلالي إلى أن هذه المهمة الاستطلاعية ستنطلق من شهر دجنبر المقبل، حيث ستزور وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ووزارة الصحة، والوحدات المكلفة بالتصنيع، واللجان العلمية، ومركز البحث المساهم في عملية التصنيع. 

وأشار الفريق الاستقلالي في مراسلته أنّ هذه المهمة الاستطلاعية، ستبحث في الأسباب المرتبطة بالتأخر الحاصل في عملية الإنتاج، وآراء اللجان العلمية ومراكز البحث حول جودة وفعالية الأجهزة، والإجراءات المواكبة لتسريع عمليات الإنتاج، والوقوف على عملية تصنيع الأجهزة، والنتائج المحققة في مجال تصنيع الأجهزة. 

يذكرُ أن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، قد أعلنت قبل أشهر عن تعبئة بعض الصناعات المتطورة ومراكز البحث والجامعات، واشراك العديد من الكفاءات المغربية، لتصميم وتطوير الأجهزة المذكورة، قصد مواجهة الخصاص الذي يمكن أن يسجل فيها مع تطور الوضع الوبائي بالمملكة. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع