المزيد
الآن
الأندية الوطنية تتسلح بمنحة النقل التلفزيوني ودعم الجهات لمواجهة أزمة كورونا
رياضة

الأندية الوطنية تتسلح بمنحة النقل التلفزيوني ودعم الجهات لمواجهة أزمة كورونا

آخر تحديث

منذ أن اشتدت أزمة كورونا في البلدان الأوربية، انطلق الحديث بشكل كبير عن الأزمة المالية التي ستعيشها أندية كرة القدم الأوربية بسبب توقف المنافسات. وضع يبدو أنه لا ينطبق على كرة القدم الوطنية بالرغم من توقف منافساتها هي الأخرى لما يقارب الشهر.

 

ومازالت الاتحادات الكروية في أوربا حائرة في أمرها بخصوص استكمال الدوريات المحلية من عدمها، سيما وأن عدم استئنافها سيتسبب في تسديدها رفقة الأندية غرامات مالية لأصحاب حقوق النقل التلفزيوني.

 

في مقابل ذلك، يبدو الوضع هادئا في المغرب، إذ قامت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بصرف الشطر الأخير من منحة النقل التلفزيوني للفرق الوطنية بداية الشهر الجاري، حسب تأكيد مسؤولين لأندية وطنية لموقع القناة الثانية.

 

اقرأ أيضا:

وكيل للاعبين لـ2M.ma: أزمة كورونا ستتسبب في انخفاض منح توقيع اللاعبين

محلل رياضي لـ2M.ma: الإعلان عن موسم أبيض هو القرار الصائب لكافة البطولات الوطنية

 

 

وتعتبر منحة النقل التلفزيوني، إلى جانب دعم السلطات المحلية والمستشهرين، المورد الأساسي لأغلب الأندية الوطنية، مما يجعلهم في مأمن من أزمة مالية خانقة، دائما حسب تصريحات مسؤولين للموقع.

 

وتبقى الفرق ذات الشعبية الكبيرة في المغرب وحدها المهددة بالمعاناة من أزمة مالية سيتسبب فيها بالأساس انقطاع دعم الجماهير المادي، سيما وأن الأخير يضخ في ميزانيات بعض الفرق مبالغ مالية تقدر بملايير السنتيم سنويا.

 

اقرأ أيضا:

المدير العام لسريع واد زم لـ2M.ma: الفرق الكبرى هي التي ستتأثر ماديا بتوقف البطولة

 

 

وعلى مستوى أجور اللاعبين، فإذا كانت الأندية الأوربية نجحت في إقناع لاعبيها بخصم نسب مائوية من رواتبهم، يبقى هذا الباب مغلقا لحدود الساعة بالنسبة للأندية الوطنية، في ظل توصلها بدعم الجهات المسؤولة، في وقت أكدت فيه مصادر مقربة من إدارات الفرق أن المنح السنوية للاعبين تبقى، في حالة عدم انجلاء كورونا بسرعة، النافذة التي سيلجأ لها المسؤولون لتجنب الوقوع في أزمة مالية.

 

اقرأ أيضا:

الكاتب العام ليوسفية برشيد لـ2M.ma: "لا يمكننا اللجوء إلى تقليص أجور اللاعبين"

السمات ذات صلة

آخر المواضيع