المزيد
الآن
الأمم المتحدة تدعو عناصر البوليساريو للانسحاب من الكركرات وتحذّر من عرقلة حركة...
الصحراء المغربية

الأمم المتحدة تدعو عناصر البوليساريو للانسحاب من الكركرات وتحذّر من عرقلة حركة المرور

دوزيمدوزيم

حثّ ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي بإسم الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة أنطونيرو غوتيريش، جبهة البوليساريو على الانسحاب من المعبر الحدودي الكركرات، محذراً من إعاقة حركة المرور المدنية والتجارية العادية بالمنطقة.

وأضاف دوجاريك، خلال إحاطته في مؤتمره الصحفي اليومي الذي عقده ظهر أمس الأربعاء 21 أكتوبر 2020 بنيويورك، أنّ بعثة الأمم المتحدة "المينورسو"، قالت إنها لاحظت حتى صباح الأربعاء، وجود حوالي 50 شخصًا من بينهم رجال ونساء وأطفال في المنطقة العازلة في الكركرات كانوا يمنعون حركة المرور التي تمر عبر المنطقة.

وأبرز المسؤول الأممي أن البعثة نشرت موظفين إضافيين هذا الصباح في المنطقة للمساعدة في نزع فتيل أي توتر وفتح حركة المرور، داعياً "جميع الأطراف المعنية على ضبط النفس وإتخاذ جميع الخطوات اللازمة لنزع فتيل التوتر".

وذكر المسؤول الأممي، بوجوب عدم إعاقة حركة المرور المدنية والتجارية العادية وأنه لا ينبغي إتخاذ أي إجراء من شأنه أن يشكل تغييراً في الوضع الراهن للقطاع العازل وستواصل البعثة رصد الحالة عن كثب."

وتقوم الجبهة الانفصالية، بمناورات استفزازية طيلة الأسابيع الماضية، فبعد مناوراتها بامهيريز والگرگرات، حلت بمنطقة بئر لحلو، عناصر انفصالية قرب ثكنة عسكرية للقوات المسلحة الملكية، حيث رفعت شعارات وردّدت ألفاظ قدحية وخادشة للحياء، حسب ما نقله منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف.

وكشف المنتدى أن "بلطجية مدفوعة من جبهة البوليساريو الانفصالية، سهلت وصولهم إلى المنطقة وأعطتهم الضوء الأخضر للاحتجاج بكل الطرق"، مشيراً رددوا شعارات وكلاما ساقطا، والفاظ قدحية خادشة للحياء، واجهتها القوات المغربية بكثير من الالتزام والانضباط، رغم محاولة بعض البلطجية اختراق سور الثكنة، والدخول في نطاق ممنوع يستوجب التفاعل بما يقتضيه الحزم، غير ان القوات المغربية تعاملت معهم بكل هدوء، أمام مرأى ومسمع القوات التابعة للأمم المتحدة التي وثقت الخروقات السافرة لبلطجية البوليساريو المأجورة". 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع