المزيد
الآن
اكاديميون جمعويون .. تباين حول حصيلة تنزيل المجتمع المدني لاليات الديمقراطية ...
مجتمع

اكاديميون جمعويون .. تباين حول حصيلة تنزيل المجتمع المدني لاليات الديمقراطية التشاركية‎

اسامة طايع.صحافي متدرباسامة طايع.صحافي متدرب
آخر تحديث

يشكل تنزيل مبادئ الديمقراطية التشاركية ،  كآلية مصاحبة للديمقراطية التمثيلية ،  أحد أبرز الانشغلات التي تشغل بال المجتمع المدني  في السنوات الاخيرة ،  خاصة مع صدور مراسيمها التطبيقية مما يسائل ما الذي تحقق بعد التكريس الدستوري

 

المجتمع المدني ...وتباين في التنزيل .

لا زال النقاش حول تفعيل مبادئ الديمقراطية التشاركية  لدى بعض الجمعويين محصورا حول الدعم المادي وشفافيته وحجمه والجهات المسؤولة ،  في الوقت وجب أن  ينصب حول مدى جاهزية ونجاعة الهيئات المدنية في صياغة القرار محليا ومركزيا، وذلك في إطار الهندسة الدستورية والقوانين التنظيمية التي تم إرسائها بصدور المراسيم التطبيقية الخاصة بـ الملتمسات والعرائض.

محمد الغالي  أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض،  أشار في تصريح لموقع القناة الثانية  إلى أن تفاعل المجتمع المدني مع  الادوار الخاصة بالديمقراطية التشاركية يعاني من تفاوتات في ما يخص تنزيل المقتضيات الخاصة به ،  معتبرا أن الوثيقة الدستورية  جاءت لتجعل من الجمعيات رافعة  ومساهمة وليس فقط جمعيات همها الوحيد الحصول على المنح.

الاستاذ الجامعي و خبير باللجنة الوطنية للحوار مع المجتمع المدني  سابقا ،  أوضح أن  80 في المئة من الجمعيات لا تساير الأدوار المنوطة بها دستوريا ،  متسائلا كيف يمكن ان تنوط بمهامها في الوقت مازالت  اشكالية بعض الجمعيات تكمن في كونها لم تستطع التحرر من عقلية  "المنح" والتفكير بعقلية "المشروع "،  فضلا عن شفافية التمويلات  .معتبرا في السياق ذاته ،  أن الجمعيات مازالت لا تثمن نفسها  ولا ترى نفسها في مرتبة "الشريك ".

 

في الحاجة إلى رفع القدرات

رغم تعدد الفصول الدستورية التي تتيح للمجتمع المدني تطبيق وتنزيل مبادئ الديمقراطية التشاركية ،  تعاني الجمعيات من مشاكل بنيوية في الجانب  الخاصة بآلية الحوار والتشاور.

فصيل بجي الفاعل الجمعوي وعضو المكتب التنفيذي  لمنتدى الكرامة من جهته ،  يرى  أن الدستور جاء بسلسلة من الفصول التي تؤطر آليات الديمقراطية التشاركية لسيما  تقديم العرائض و ملتمسات التشريع ،  لكن تعاني الجمعيات  من العديد من إشكالية الولوج لآليات الحوار والتشاور .

مؤكدا ان المجتمع المدني يبذل مجهودات كبيرة قصد إعمال مبادئ الديمقراطية التشاركية ،  وهو لمسه  عضو منتدى الكرامة خلال جولة المنتدى الوطنية التي كانت  بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان ،  قصد الرفع من قدرات المجتمع المدني الخاصة بتنزيل آليات ومبادئ الملتمسات والعرائض.

مضيفا الى ان  المجتمع المدني رفقة المنتخبين ، في الحاجة إلى تكوينات مشتركة مكثفة تهدف الى توضيح المساطر و كيفية تطبيق النصوص التنظيمية والتي  مازالت تصنف في خانة الجديدة. كما سوف يساهم في تقريب وجهات النظر بين المنتخب والجمعوي في ما يخص تطبيق مبادئ الديمقراطية التشاركية

الغالي من جهته اشار ان تأهيل قدرات المجتمع المدني وجب أن ينصب أيضا ،  حول رفع القدرات المتعلقة  بإعداد المشاريع ،  مشيرا  أن بعض الجمعيات العاملة في المجال القروي تختزل نفسها في أعمال ذات صبغة اجتماعية موسمية .

وشدد الغالي  على وجوب تحلي الجمعيات  بوعي الانخراط والالتزام  ،  منبها في ذات السياق ،   لاستمرار احتواء وتحكم " السياسي- المنتخب"  في ما يخص انشطة المجتمع المدني ،  مما يستدعي ضرورة الفصل  بين الفعل السياسي والجمعوي  ،  حتى لا يتم استغلال آليات الديمقراطية التشاركية في اهداف واجندات انتخابية ضيقة

السمات ذات صلة

آخر المواضيع