المزيد
الآن
أمكراز: توفير بيئة عمل سليمة ضرورة حتمية للارتقاء بواقع السلامة والصحة في أما...
وطني

أمكراز: توفير بيئة عمل سليمة ضرورة حتمية للارتقاء بواقع السلامة والصحة في أماكن العمل

وكالاتوكالات

 أكد وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن توفير بيئة عمل سليمة تحترم شروط العمل اللائق أصبح ضرورة حتمية من أجل الارتقاء بواقع السلامة والصحة في أماكن العمل.

وأوضح أمكراز، خلال انعقاد المجلس الإداري للمعهد الوطني لظروف الحياة المهنية برسم 2020، أن توفير بيئة العمل السليمة أضحى ضرورة للارتقاء بواقع السلامة والصحة في أماكن العمل، بما يتماشى وتطور التشريعات والإنجازات التي يعرفها المغرب في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإدارية وغيرها، وكذا التحولات السريعة المحيطة بعالم الاستثمار والمقاولة إن على الصعيد الدولي أو الوطني.

واعتبر أن توفير هذه البيئة يتطلب من السلطات العمومية والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين والمؤسسات المتخصصة السعي نحو رفع مستويات الوعي بأهمية الوقاية من الأخطار المهنية والانخراط في هذه المنظومة المتكاملة، مؤكدا أن المقاولات مدعوة لوضع التدابير الوقائية الموصى بها من أجل مكافحة انتشار "كوفيد 19" في أماكن العمل، وداعيا إلى الاستمرار في هذا النهج والاستعداد للمرحلة القادمة بالعزيمة ذاتها ومزيد من التعبئة واليقظة، من أجل تجنب السقوط في موجة جديدة للوباء.

وأشار إلى أن المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية جند، ومنذ ظهور الوباء، كل إمكانياته من أجل المساهمة في المجهود الوطني، إذ ساهم في بلورة مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها وزارة الشغل والإدماج المهني في هذا الإطار، مضيفا أن المعهد بصدد إعداد برنامج تواصلي بشأن "كوڤيد 19"، يغطي جوانب التوعية والتحسيس في كل ما يتعلق بسبل مواجهة هذه الجائحة في أماكن العمل.

وفي إطار انفتاحه على المجتمع المدني، يضيف الوزير، فإن المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية وقع إلى جانب وزارة الشغل والإدماج المهني والجامع الوطني لأطباء الشغل اتفاقية شراكة تروم تعزيز التعاون في التصدي لجائحة كورونا في أماكن العمل.

وذكر، من جانب آخر، بتقديم مشروعي السياسة والبرنامج الوطني للسلامة والصحة المهنية 2020-2024 أمام مجلس الحكومة بتاريخ 4 يونيو 2020، واللذين تم إعدادهما بتشاور مع مختلف القطاعات الحكومية والفرقاء الاجتماعيين والاقتصاديين المعنيين، تنزيلا لالتزامات البرنامج الحكومي في هذا الصدد، وفي إطار وفاء المغرب بالتزاماته الدولية المترتبة عن مصادقته على اتفاقية العمل الدولية رقم 187 المتعلقة بالإطار الترويجي للسلامة والصحة المهنية.

من جهته، قال مدير المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية، عبد الرزاق لعلج إن الاجتماع يروم إبراز الجهود المبذولة من قبل المعهد الوطني، في مجال النهوض بالصحة والسلامة في أماكن العمل، ومكافحة فيروس كورونا المستجد، فضلا عن تقديم البرنامج التواصلي للمعهد بتعاون مع الوزارة.

وأوضح أن المعهد قام، منذ إعلان الحجر الصحي، بتنظيم العديد من الندوات عن بعد بشراكة مع وزارة الشغل والإدماج المهني، وتقديم البرنامج التواصلي التحسيسي، معتبرا أن الاجتماع يشكل مناسبة لاستعراض خطة عمل المعهد برسم الأشهر الستة القادمة.

وتم خلال اللقاء التركيز على تتبع أنشطة المعهد خلال الأشهر الستة المنصرمة، خاصة ما يتعلق بمكافحة جائحة "كوفيد 19"، وتقديم عرض حول الموقع الإلكتروني الجديد للمعهد وتتبع قرارات وتوصيات المجلس الإداري المنعقد في 30 دجنبر 2019.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع