المزيد
الآن
أكاديمية التعليم بمراكش توضح بشأن واقعة التلميذة الكفيفة صفاء بلبوح
تعليم

أكاديمية التعليم بمراكش توضح بشأن واقعة التلميذة الكفيفة صفاء بلبوح

دوزيمدوزيم

بعد نشر موقع القناة الثانية لخبر التلميذة الكفيفة صفاء بلبوح، المترشحة لامتحانات البكالوريا الدورة العادية يوليوز2020، خرجت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي ببلاغ لتقديم توضيحاتها حول ظروف اجتياز هذه مترشحة كفيفة لمادة اللغة الألمانية. 

وقالت المديرية الإقليمية للتعليم بمراكش، في بلاغ لها توصل الموقع القناة الثانية بنسخة منه، إنها " اعتمدت مرافقة من بين التلميذات والتلاميذ المتفوقين بالجذع المشترك وحاصلة على أعلى نقطة في مادة اللغة الألمانية بالفصل الذي تدرس به" مؤكدة أنها سلكت، "في إطار الالتزام بطبيق مقتضيات المقرر الوزاري، وضمان تكافؤ الفرص بين مختلف المترشحات والمترشحين، كل السبل التي تسمح بها المساطر والتنظيمات في هذا الباب من أجل تيسير اجتياز المترشحة للاختبارات".

وأضاف المصدر ذاته، أن " أسرة التلميذة المعنية تقدمت بطلب من أجل اعتماد مرافقة لها من مستوى السنة الأولى بكالوريا، في حين تنص المادة 53 من المقرر الوزاري المنظم لامتحانات البكالوريا على أن لا يتجاوز سن المرافق 16 سنة وألا يتجاوز مستواه الدراسي الجذع المشترك".

يذكر أن أسرة التلميذة صفاء، اشتكت من أن " التلميذة التي تم تكليفها كمرافقة لابنتهم تدرس بالجذع مشترك لم تكن على دراية تامة وإلمام باللغة الألمانية"، مشيرين إلى أن "هذه المرافقة لم تتمكن من قراءة مضامين وأسئلة المادة وأيضا كتابة الأجوبة، وهو الأمر الذي جعل ابنتهم تدخل في صدمة إبان الامتحان وتضع الورقة بيضاء". 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع