المزيد
الآن
صباحيات

البرص، المرافقة النفسية جزء كبير من العلاج .. في "صباحيات"

2m.ma2m.ma

يعتبر البرص من الأمراض الجلدية الشائعة التي تنتج عن غياب أو انخفاض إنتاج مادة الميلانين المسؤولة عن لون البشرة والشعر والعينين، بحيث تظهر بقع بيضاء في مختلف أعضاء الجسم. فكيف يمكن أن نميز بين البقع البيضاء الناتجة عن البرص وتلك الناتجة عن أمراض جلدية أخرى؟.

الدكتورة ليلي بشرة تقول إن لون بقع البرص يكون أبيض وناصعا كالثلج، ويميل شيئا ما إلى اللون الوردي، كما أن حدودها مع لون البشرة تكون واضحة، أما البقع البيضاء التي لها علاقة بأمراض أخرى كالفطريات التي نطلق عليها "البهڭ"، أو البقع التي تنجم عن استعمال مادة الكورتيزول أو بعد الالتهابات... هذه البقع يكون لونها باهتا مقارنة مع لون البشرة، وحدود محيطها تكون غير واضحة.

هناك عدة أسباب لهذا المرض الجلدي، وعلى رأسها إنتاج الجسم لمضادات أجسام تحارب الخلايا المسؤولة عن مادة الميلانين، وتمنعها من القيام بوظيفتها، هناك أيضا سبب جيني حيث تحمل الخلايا جينات (جينا واحدا أو أكثر) ترفع من قابلية الشخص للإصابة بالبرص، هذا إضافة إلى السبب الوراثي حيث يرتفع احتمال إصابة الإنسان بهذا المرض إذا كان في عائلته أشخاص مصابون به.

الدكتورة ليلي بشرة تسلط الضوء على هذا المرض الذي يترك آثارا نفسية كبيرة على المريض، حيث تؤكد أهمية المرافقة النفسية، وتتحدث عن العلاجات الممكنة مع تقديم مجموعة من النصائح. التفاصيل في الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع